«

»

مايو 31 2014

Print this مقالة

  0 0  

التكريم والمجتمع





يعد التكريم مظهرا حضاريا وانعكاسا لمبدأ التقارب والتآلف والمودة بين أبناء المجتمع فليس أبلغ من التكريم كوسيلة فعالة لكسب رضا وحب الناس لماذا التكريم ؟ هناك فرق كبير بين حاجة الجسد وحاجة الروح فحاجة الجسد حينما تصل إلي الاكتفاء تبدأ في التنازل والتلاشي خلال لحظات فالعطشان مثلاً بمجرد أن يشرب كأساً من الماء ينتهي عطشه ولا يمكنه شرب المزيد والجائع قد يأتيه إحساس بأنه سيأكل كل شي ولكنه بعد الشبع لا يرغب حتى في رؤية الطعام وإن كان بعد فترة بسيطة سيحتاج إلي الطعام قطعاً , أما الرغبة في التكريم والتقدير فهي رغبة مستمرة ودائمة ولا تصل إلي حد الاكتفاء أبدا فهي حاجة روحية و الروح تطلب المزيد , فمهما بالغنا واجتهدنا في تكريم أحد فإنه لن يصل إلى حد التخمة .وفي كل الأحوال فإن غذاء الروح يبقى أثره لفترات زمنية طويلة بعكس غذاء الجسد. فما أروع لحظات التكريم والتقدير , أنها مظهر رائع للتكامل الاجتماعي . لتكريم فوائد وآثار على الفرد منها: 1- إشعار المكرم بالأهمية والتعاطف من قبل مجتمعه ومحبيه ومحيطه. 2- التكريم يولد الثقة العالية بالنفس وهذه الثقة تعني خلق الإحساس بالقيمة لديه وإشباع الحماس واستمرار العطاء. 3- التكريم دافع للإبداع والتميز والجودة والإتقان . 4- إحاطة المكرم بجو من التقدير الاجتماعي له آثار إيجابية كبيرة على الصعيد النفسي والذهني والصحي. 5- يعد التكريم مظهرا حضاريا وانعكاسا لمبدأ التقارب والتآلف والمودة بين أبناء المجتمع فليس أبلغ من التكريم كوسيلة فعالة لكسب رضا وحب الناس. 6- التكريم دعوة عملية مفتوحة لغير المكرمين للتفوق والوصول إلى التكريم. 7- التكريم بوابة جيدة للدعوة في الانخراط في العمل الاجتماعي وخدمة المجتمع ونحن في مجتمعنا الصامطي لدينا كوكبة مميزه من اخواننا وابنائنا تسلحوا بالعزيمة على اكمال مسيرة النجاح والتفوق متوشحين بكل عوامل التميز والاجتهاد لخدمة دينهم ووطنهم نالوا درجات عاليه من العلم والمعرفة فمنهم القاضي ومنهم الدكتور ومنهم الحاصل على درجة الماجستير ومنهم الحاصلين على رتب ومراتب عاليه ولهم مكانتهم في مجالاتهم العملية والاجتماعية يستحقون احاطتهم بجو من الاهتمام والتقدير الاجتماعي لاشعارهم بالاهمية والثقة العالية بالنفس وخلق الاحساس بالاستمرار في العطاء ونحن نعلم ان كل هؤلاء لم يترقبوا منا التكريم ولكن الكل يعلم ان للتكريم دوافع هامة منها تشجيع الاخرين على السعي قدماً للوصول الى ما وصلوا اليه هؤلاء المكرمين ( إذا حصل ذلك) حتى ينالوا المكانة المرموقة من الاهتمام وحب الناس . الخلاصه اقول لماذا نبخل على اخواننا وابنائنا المتميزين والذين رفعوا روسنا واسم محافظة صامطة بين المجتمعات الاخرى ونحجم على عدم تكريمهم لقاء جهودهم المميزه ؟ لا أقصد في هذا المقال كل المجتمع الصامطي فالكثير قدموا الواجب اتجاه اخوانهم وابنائهم ولكن هناك من لم يحرك ساكن نحو نخبه قدموا كل مافي وسعهم لنيل درجه مرموقة ليس من شأنهم فحسب وانما من اجل المجتمع . وبالله التوفيق

Permanent link to this article: http://www.samtahnews.net/node/6943